السبت، 4 ديسمبر، 2010

مفهوم التصميم بصفة عامة، مفهوم تصميم التدريس، تطور علم تصميم التدريس، الفائدة من تصميم التدريس، مراحل تصميم التدريس

أولا :مفهوم التصميم بصفه عامه
التصميم هو عملية التكوين والابتكار ,أي جمع عناصر من البيئة ووضعها في تكوين معين لإعطاء شئ له وظيفة أو مدلول والبعض يفرق بين التكوين والتصميم على أن التكوين جزء من عملية التصميم لأن التصميم يتدخل فيه الفكر الإنساني والخبرات الشخصية. ..
ثانيا:مفهوم تصميم التدريس
بوصف المبادئ النظرية وعلى إجراءات عملية متعلقة بكيفية إعداد المناهج المدرسية والمشاريع التربوية والدروس التعليمية بشكل يهدف إلى تحقيق الأهداف المرسومة فهو بذلك اعتبر علماً يتعلق بطرق تخطيط عناصر العملية التعليمية وتحليلها وتنظيمها وتطويرها من أشكال وخطط قبل البدء بتنفيذها سواءً كانت مبادئ وصفية أو إجرائية
ثالثا:تطور علم تصميم التدريس
لقد ظل التعليم في الوطن العربي تقليديا، يعتمد على نظام متخلف وصعب من المناهج الدراسية التي ركزت اهتمامها على الجانب المعرفي فقط، فكثفت المادة التعليمية وألزمت الطلبة بحفظها واستظهارها عن ظهر قلب، وأغفلت الجوانب الوجدانية كالميول والاتجاهات والقيم، ولم تهتم بالنشاطات التعليمية، ولا بالمهارات والاجراءات التي تلزمها، كما أغفلت حاجات التلاميذ الأساسية، ولم تراع جوانب النمو المختلفة للإنسان كالجوانب الجسدية والعقلية والانفعالية والنفسية والاجتماعية والشخصية. ويعد تصميم التدريس، أو هندسة التدريس عملية منهجية، تهدف في نهاية الأمر إلى النهوض بعملية التدريس، وتطويرها، وتحسينها، للوصول إلى الغايات المنشودة، وتوصييل الأهداف التربوية والتعليمية إلى التلاميذ بأقل جهد ووقت وكلفة، لذلك فقد جاء هذا الكتاب ليسلط الضوء على قضايا هامة تتعلق بهذا الموضوع مثل تطور علم تصميم التدريس والموضوع التعليمي وتحليل المهمة والأهداف التعليمية ومستويات الأهداف السلوكية دون أن يغفل التطرق إلى الأسس النظرية لنماذج وتصميم التدريس والتقويم في تصميم التدريس. رابعا :الفائده من تصميم الدروس
يسهل عملية التدريس ويجعلها في غاية السهوله وتختصر الوقت والجهد
- تختلف مراحل التصميم التعليمي باختلاف النماذج المتعددة له، ويمكن إيجاز ابرز مراحله والتي تتكرر في أغلب النماذج على النحو التالي:
- التحليل Analysis
- التصميم Design
- التطوير Development
- التنفيذ Implementation
- التقويم Evaluation

هناك تعليق واحد: